اخبار السعودية الان السعودية تقضي على الكوليرا باليمن

0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

آخر تحديث: الأحد 23 رمضان 1438هـ - 18 يونيو 2017م KSA 20:58 - GMT 17:58

الكبار دوماً يعملون بصمت، ولكن ما إن يتطاول الأقزام يصبح علينا واجب كشف الحقيقة للرأي العام، إعلام الانقلاب الحوثي العفاشي يدندن منذ أشهر بأن مرض الكوليرا مرتبط بعمليات التحالف العربي في أغبى تحليل سياسي سمعته في حياتي، لهذا إليكم هذه الحقائق، المساعدات الطبية المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن، تحتوي على 550 طناً تحملها 25 شاحنة تشتمل على 700 ألف عبوة من المحاليل الوريدية مع الأجهزة اللازمة لها و200 ألف عبوة محلول مكافحة الجفاف و550 ألف جرعة مضاد حيوي مخصصة لعلاج حالات الكوليرا، بالإضافة إلى ذلك دعم المركز منظمة الصحة العالمية بمبلغ 8,224,299 دولاراً لتشخيص وعلاج وباء الكوليرا.

وسوف يكفل هذا الدعم الـمُقدَّم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تزويد أكثر من 7 ملايين شخص في 13 محافظة ذات أولوية بالخدمات الصحية الـمُنقِذة للحياة في إطار الجهود الـمُنسَّقة لتنفيذ أنشطة وقائية وتوفير العلاج. وفقا لموقع منظمة الصحة العالمية الرسمي، ومن الحقائق المهمة حول الكوليرا والتي لا يتطرق لها الإعلام أن الكوليرا داء مستوطن في بعض مناطق اليمن قبل العمليات العسكرية.

وإن عدد حالات التشافي مرتفع ويعكس مستوى الخدمات المقدمة للمصابين مثلا في تقرير وزارة الصحة اليمنية أن عدد حالات الإسهال التراكمية 77892، وعدد حالات التشافي 76822 وهذا يعني أن التشافي نسبته98.62 وفي نفس التقرير عدد حالات الوفيات حوالي 600 على مدار ستة أشهر من عدد حالات 77892 كنسبة 0.7%
وإن منظمة الصحة العالمية تفيد أن التدخل الطبي السليم يجب أن يبقي نسبة الوفيات أقل من 1% والنسبة الان أقل من ذلك 0.7% وحسب منظمة الصحة العالمية فإن نسبة الوفيات إلى الآن 0.9% ومع ذلك النسبة تحت المعدل المقبول عند منظمة الصحة العالمية %1 وأختم بأهم جهود مركز الملك سلمان لإغاثة والأعمال الإنسانية حيث تم تسيير قافلة فيها 550طن محاليل وأدوية تكفي لـ50 ألف شخص، وقد وصلت عدن وبدأ توزيعها وفق خطة مع وزارة الصحة اليمنية ومنظمة الصحة العالمية.

وتم توقيع اتفاقية مع منظمة الصحة العالمية لعلاج واحتواء المرض بمبلغ 8.2 مليون دولار، كما حرص المركز على الاستمرار في برامج الإصحاح البيئي مع الهيئة الطبية العالمية والموقعة سابقا وتشكيل ثلاث فرق للمتابعة على المستوى الخليجي.

والمستوى الوطني ومركز الملك سلمان ومستوى الإمداد والتموين والمتابعة مستمرة بشكل يومي وبالتنسيق مع أغلب الجهات، بطبيعة الحال هذه إنجازات السعودية على صعيد مرض الكوليرا، أما الجهد الإغاثي فيكفي أن نقول إن 9 ملايين يمني استفاد من خدمات المركز في شهر رمضان المبارك بعد توزيع 150 ألف سلة غذائية كل سلة تكفي 10 أشخاص لمدة شهر كامل بالإضافة إلى توزيع ربع مليون وجبة إفطار يوميا، هذا قطرة في بحر الإنجازات السعودية في اليمن لذا على الأقزام الالتزام بالصمت التام.

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق